د. محمد الشمري

الصفحة الرئيسية

ألياف الرحم

ألياف الرحم هى أمراض حميدة غير سرطانية تتكون داخل جدار الرحم تكثر لدى النساء السمراوات وهى غالبا لا تسبب أى مشاكل صحية ولكن قد يؤدى كبر حجمها وموقعها بالرحم لبعض المشاكل عند بعض النساء كالألم والنزيف الشديد. هذه الأعراض غالبا ما تتحسن بعد بلوغ سن اليأس عندما يقل هرمون الإستروجين. النساء اللواتى يأخذن حبوب الإستروجين قد لا تتحسن الأعراض.

تتكون الألياف من أنسجة ليفية متركزة بجدار الرحم (ولذلك سميت بألياف)تتغذى بمجموعة من أفرع الشرايين المتمددة. تترواح أحجام ألياف الرحم من قطع صغيرة جدا إلى حجم حبة الشمام. فى بعض الحالات قد تجعل الرحم يكبر الى حجم رحم بالحمل بالشهر الخامس أو أكثر


الأعراض
- زيادة كبيرة بالطمث (زيادة بالأيام وبكمية النزيف) أحيانا مع قطع دم. ممكن أن تؤدى لفقر الدم (أنيميا)
- ممكن أن تتسبب فى ألام بأسفل البطن أو الظهر
- آلام بالأفخاذ
- آلام بالجماع
- كثرة التبول والإمساك
- كبر حجم البطن
 

التشخيص:
أولا" لابد من الكشف والفحوصات التى تستبعد الأسباب الأخرى بواسطة أطباء أمراض النساء وهذا مهم جدا. وجود ألياف الرحم يتأكد بعمل أشعة صوتية (تلفزيونية, سونار) للبطن. أيضا يمكن عمل رنين مغناطيسى للرحم الذى هو أدق من الأشعة الصوتية

العلاج
كما قلنا أكثر ألياف الرحم لا تحتاج لعلاج حيث أنها لا تسبب أى أعراض.
1- الأدوية: عندما تسبب ألياف الرحم  أعراض يكون العلاج بالأدوية من المسكنات للألم وحبوب منع الحمل أو بعض الهرمونات. وغالبا هذا يكفى ولايحتاج لعلاج آخر. بعض الهرمونات تتسبب فى أعراض جانبية مزعجة وترجع مشاكل ألياف الرحم بعد توقيف الدواء.

2- الجراحة: العلاج الجراحى و هى إما إزالة الرحم تماما Hysterectomy مع تخدير عام وتنويم بالمستشفى لمدة 3-4أيام وفترة نقاهة من شهر الى شهرين وهو يسبب حاجز نفسى لدى النساء. إزالة ألياف الرحم   فقط جراحيا Myomectomy  عن طريق فتح البطن أو المنظار وكلها تستدعى التخدير العام. المشكلة  أن  إزالة ألياف الرحم جراحيا" قد تتسبب فى نزيف من ألياف الرحم لأن شرايينها كثيرة مما قد يضطر الجراح لإعطاء نقل دم أو لإزالة الرحم كاملا". أيضا قد ترجع ألياف الرحم  بعد الجراحة بنسبة تصل الى 20% وذلك لأن الجراح فقط يستطيع إزالة الأورام الكبيرة التى يستطيع رؤيتها ولا يزيل الأورام الصغيرة التى تنشط وتكبر مع الوقت.
 
3- القسطرة ( الإنصمام) منذ حوالى 10 سنوات برز طب الأشعة التداخلية فى علاج ألياف الرحم  وذلك بطريقة إستبدلت الجراحة فى الغرب. طبيب الأشعة التداخلية Interventional Radiologist  هو طبيب متخصص بهذا الإجراء وبعمل الكثير من الإجراءات  التى تغنى عن الجراحة التقليدية حيث يستطيع أن يرى داخل جسم المريض عن طريق الأشعة من غير شق البطن بالجراحة. هذة الطريقة أسهل وأقل خطرا على المريض.


من خلال فتحة صغيرة فى الجلد لا تتجاوز بعض مليمترات وبسهولة كبيرة على المريض يدخل طبيب الأشعة التداخلية أنبوبة القسطرة من خلال شريان الفخذ وحتى يصل إلى شرايين الرحم ومن ثم يطلق مواد دقيقة تودى الى وقف الدم عن ألياف الرحم Fibroid Embolization (الإنصمام) مما يتسبب بصغر حجم ألياف الرحم من غير إزالة للرحم. وهذا الإجراء لا يحتاج لتخدير عام بل فقط بعض المسكنات تماما كقسطرة القلب الشائعة. تحتاج المريضة لتنويم يوم واحد فقط بالمستشفى وأخذ بعض المسكنات لمدة أسبوع حيث تستطيع العودة لحياتها الطبيعية ومن غير آثار شق جراحى بالبطن.

أثبتت الدراسات نسبة نجاح فوق 90% ذهاب الأعراض أو تحسنها بشكل كبير. يمكن عمل الإنصمام بنجاح حتى مع وجود عدد كبير من ألياف الرحم أو أحجام كبيرة. أيضا من النادر رجوع الألياف بعد الإنصمام بعكس الجراحة التى قد ترجع الأورام الليفية  بنسبة تصل غلى 20%
العلاج يعتبر آمن جدا وهو ليس بجديد حيث كان الإنصمام يستخدم لعلاج النزيف بعد الولادة لأكثر من عشرين سنة ولم يلاحظ وجود أى مشاكل من الأشعة. ولا يوجد مانع إذا رغبت المريضة بالحمل.
 

الألياف والإنجاب
ليس هناك علاقة واضحة  للالياف بتأخر الحمل.قد تظهر ألياف الرحم  لدى النساء صغيرات السن اللواتى يرغب بالحمل. بعد العلاج بالقسطرة يمكن للنساء صغيرات السن الحمل بنجاح وهذا أثبته دراسات عدة [امريكا وكندا وأوروبا. إذا كان لدى المراة ألياف عديدة فهناك خطر كبير من من جراحة إستئصال الألياف حيث قد تؤدى الى إستئصال الرحم كاملا بسبب النزيف. أيضا الإلتصاقات بعد الجراحة فد تؤدى إلى إغلاق قناة فالوب وتأخر الحمل.



شخصيات عملت الإنصمام
كونداليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية عالجت ألياف الرحم بالإنصمام كما هو متبع بالغرب.
 
http://www.cnn.com/2004/ALLPOLITICS/11/18/rice.health
 
شاهد علاج الياف الرحم بالقسطرة على يوتيوب
http://www.youtube.com/watch?v=U36CMVGmDCo

قصص حقيقية
- عائشة - عمرى 34 سنة غير متزوجة. كنت أعانى من زيادة الطمث حتى سبب لى فقر دم وكنت أحرج من الخروج من المنزل أثناء الدورة. وجد عندى ألياف كبيرة بالرحم. نصحنى بعض الأطباء بإزالة الرحم كاملا مما صدمنى. فرأت عن العلاج بالقسطرة بالإنترنت. حضرت للرياض وأجريتها عند الدكتور الشمرى وجرى الأمر بسهولة. كانت هناك آلام لمدة 4 أيام خفت مع المسكنات التى أعطيت لى. رجعت الدورة معى طبيعية وأمارس الآن حياتى بصورة طبيعية.

-أنا (ث.د) عمرى 32 سنة أعمل مدرسة وغير متزوجة. أشتكى من كبر حجم البطن وآلام بالظهر. شخصنى طبيب النساء بوجود ألياف كبيرة بالرحم ونصحنى بإزالتها جراحيا مع إحتمال إزالة كل الرحم . بحثت بالإنترنت ووجدت موقع د الشمرى وكانت فرحتى كبيرة بوجود هذة الطريقة الغير الجراحية المتبعة بالغرب.عملت القسطرة وكانت سهلة ورجعت لعملى بعد إسبوع وبدون جراحة. الآن بطنى خف كثيرا وإختفت آلام الظهر.

- شريفة- عمرى أربعين سنة . أعانى منذ فترة من زيادة النزيف (الطمث) أتناء الدورة وعملت جراحة منذ 3 سنوات لإزالة أورام ليفية من الرحم. رجعت لدى الألياف ومعها رجع النزيف حتى سبب لدى فقر دم. علمت عن القسطرة وأنها نادرا ما ترجع الألياف بعدها. أجريت القسطرة بسهولة عند د الشمرى وكان الفرق كبيرا بينها وبين الجراحة. رجعت الدورة طبيعية وأمارس حياتى بدون مضايقة من الألياف